كيف أبدأ؟ من أين أبدأ؟، ربما تكون هذه الأسئلة هي الأشهر إذا تطرّق الحديث إلى حوارٌ عن أهمية تعلّم HTML أو غيرها من المهارات والتقنيات. أصبح من السهل إيجاد الآلاف من المصادر والمواقع والقنوات التي تقوم بتعليم هذه التقنيات، وهذا بفضل ما وصلنا له من إنفتاح معلوماتي في القرن الحادي والعشرين، ولكن هذا الإنفتاح المعلوماتي يُعد سلاحًا ذو حدّين.

بوجود أعداد كبيرة من المصادر للتعلّم والتطبيق، يصعب عليك الإختيار، يصعب عليك إيجاد أفضلهم وأكثرهم إفادةً لك، وبهذا فقد يصيبك التوتّر والتشتّت بالقدر الكافي ليجعلك تترك ما بدأت وتعود لنقطة الصفر.