يتجدد اللقاء مع الباعة الموثوقين في خمسات، اليوم موعدنا مع قصة نجاح جديدة محفزة ومثيرة للبائع المميز والموثوق خالد مزيد   من صعيد مصر حاصل على ليسانس الآداب قسم اللغة العربية، متزوج ولديه أربع أولاد، عمل في أكثر من وظيفة حكومية أهمها مدرساً للغة العربية لفترة محدودة ولكن لقلة الراتب ترك العمل  وكما يقول بأنه  شعر أنه يعمل بدون مقابل، لذا اتجه للعمل الحر في مجال التسويق الإلكتروني  والسيو ( تحسين نتائج محركات البحث) .

استطاع خالد أن يصل لعدد خدمات مباعة على خمسات (حتى وقت نشر هذا اللقاء) وصلت لأكثر من 4 آلاف خدمة بما لا يقل عن 25 ألف دولار مع الخدمات المطورة، ليعلم الجميع أن الانسان قادر بإذن الله وبفضله على تحقيق أهدافه من خلال العمل الحر.

يقول خالد: الذي حدث معي في خمسات هو ما كنت أحلم به، كنت احلم فقط أن اكون حراً ويكون لي دخل مناسب من العمل الحر وبفضل الله أولاً وهذا الموقع الرائع والعزيز جدا لقلبي تم سداد جميع مديوناتي واصبحت أدين أصدقائي واشتريت الكثير جداً بالعائد الذي حققته.

أنصح أي شخص يريد أن يحذو حذوي بأن يحب ما يعمل وأن يكون صبور لا يتّملك منه اليأس، وأن يكن محباً للخير للجميع كما تحبه لنفسك فثق في الله عز وجل وأن رزقك مكتوب قبل ان تخلق وستأخذ رزقك كما كتبه لك الله، وكل ما عليك ان تسعى في الطريق الصحيح.

دعونا نتعرف أكثر على صاحب قصتنا اليوم وعن رحلته في خمسات حتى أصبح بائعًا موثوقًا.

كيف كانت بدايتك مع خمسات؟

البداية كانت من خلال أحد الاصدقاء عام 2012 تقريباً حين أخبرني أنه يوجد موقع لتقديم الخدمات يمكنك تقديم خدماتك به ونصحني أن أجرب الموقع وإذا فشلت ولم انجح اتركه كما تركت وظائف كثيرة من قبل.

في بداية الامر لم أكن متحمساً جداً للموقع ولم أكن اعلم أن هذا الموقع سيغير حياتي تماماً.

ما هي أهم الصعوبات التي واجهتك في البداية وكيف تغلبت عليها؟

أهم الصعوبات التي واجهتني كأي بائع جديد هي انتظار المشترى وكيفية التسويق للخدمة وعدم الانتظار، وبما عندي من دراية بالتسويق الإلكتروني فقمت بعمل حملات اعلانية على الفيس بوك وعلى مواقع اخرى لخدماتي وهذه الحملات اتت بنتيجة غير متوقعة في وقت قياسي جداً ولم أكن اتوقع ولا احلم ان تنهال الطلبات كالمطر.

وهذا تشبيه حقيقي فكنت احيانا افتح الموقع لأجد 40 طلباً و70 طلباً وصلت احياناً الطلبات الجاري تنفيذها الى 160 طلب لخدمة واحده فقط.

ما هي نوعية الخدمات التي تقدمها ونسبة الإقبال عليها؟

قبل اضافة أي خدمة درست جميع اقسام موقع خمسات لمدة عشرة ايام وأكثر كنت اتصفح معظم الخدمات الناجحة فكان من طبيعتي ألا اقوم بتقليد أحد حتى في صورة الخدمات ووصف الخدمة، وتعلمت الفوتوشوب حتى أقوم بتصميم خدماتي بنفسي أما وصف الخدمة فبطبيعة دراستي كنت أحب جداً كتابة المقالات والقصص القصيرة.

لاحظت عند دراستي للموقع كانت الخدمات الاعلى مبيعاً يستحوذ عليها قسم التسويق الإلكتروني ففكرت إذا قمت بمنافسة هذه الخدمات واضافة خدماتي في قسم التسويق الإلكتروني فبالطبع ستكون المنافسة شديدة، لذا فضلت المنافسة في قسم ” التسويق الإلكتروني” لكن في التصنيف الفرعي “إعلانات المواقع”.

فكما ذكرت لكم في بداية الامر لم اعتمد على موقع خمسات في انتظاري للمشترين وقمت بعمل حملات اعلانية مدفوعة والتسويق لخدماتي بخارج موقع خمسات، فاعتمدت كل الاعتماد على التسويق خارج موقع خمسات من خلال الاصدقاء ومن خلال الحملات الاعلانية.

فكانت نسبة الاقبال على الخدمات في بداية الأمر ضعيفة ولكن بمرور الوقت وبالتسويق للخدمات انهالت على الطلبات.

ما هي أهم الدروس التي تعلمتها خلال رحلتك مع العمل الحر والخدمات المصغرة؟

  1. لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس لان البائع إذا تملكه اليأس لا يستطيع ان يعمل بجد ونشاط.
  2. ان اعمل في صمت تماماً وان احترم واحفظ جيداً قواعد وقوانين الموقع واتابع كل ما يحدث بدون ان اتدخل في عمل أحد.
  3. علمني خمسات عدم الحقد والحسد فكنت ارى بائعين باعوا الاف الخدمات فكنت اتمنى داخل نفسي ان احقق ربع ما حققوا الى ان اتى اليوم الذي اصبحت مثلهم بفضل الله وبفضل هذا الموقع العزيز جدا على قلبي لأنه بكل صدق غير حياتي تماماً.
  4. علمني خمسات الصبر فأتى عليّ أياماً كثيرة كنت انتظر مشترى وان لا ارفع عيناي من على التنبيهات الواردة للطلبات او الرسائل حتى وانا اتناول الطعام او اشاهد التلفاز.

أهم الأسباب التي تعتقد أنها كانت سببًا في وصولك لرتبة بائع موثوق؟

أهم الأسباب من وجهة نظري هو كالاتي:

  1. احترامي لقوانين وقواعد موقع خمسات.
  2. الرد السريع على الطلبات والرسائل مما حسن من معدل سرعة الاستجابة عندي، كما أني أعلم أن ادارة خمسات والدعم الفني يتابعون جيداً ما يدور داخل الموقع ويسجلون ذلك.
  3. التقييم المرتفع فبحمد الله كان التقييم 100% وادعو من الله ان يستمر كذلك.

والحقيقة انا اعترف أنى كنت مقصر جداً في المشاركة في مجتمع خمسات فكانت المشاركات الى حد ما قليلة وذلك لظروف خاصة بى وبأذن الله سأنشط بشكل أكبر في المجتمع.

هل لديك نصائح للباعة الآخرين تسهل عليهم رحلة الحصول على رتبة البائع الموثوق؟

النصائح كثيرة جداً ولكن اهمها الاتي:

  1. احترام شروط استخدام الموقع جيداً.
  2. التواجد المستمر على الموقع ومتابعة كل حديث وتحديث
  3. التخصص في عمل واحد ولا تجعل عقلك مشتت في أكثر من تخصص.
  4. الرد السريع على الرسائل حتى وإذا لم يشترى منك وان لا تحزن أن السائل لم يشترى ولم يرد عليك فهو يقارن بين الخدمات ويختار الافضل له مادياً وعملياً، الرد السريع مهم جداً في كسب ثقة المشترى ويشعره أنك مهتم به وغير متجاهله وخصوصاً إذا كنت اون لاين.
  5. عدم التعامل نهائياً خارج موقع خمسات وخصوصاً مادياً حتى إذا حدث أي شيء يستطيع الدعم الفني ضمان حقوقك ومساعدة البائع والمشترى ويتابع أي مشكلات ويحلها.

 اخبرنا بخطتك أو الخطوات التي ستقوم بها بعد حصولك على رتبة بائع موثوق؟

الخطط بعد حصولي على هذا اللقب العزيز جداً هو الاهتمام أكثر بالمشتريين وبالخدمات المقدمة، لأن اللقب جعل المشترى يضع ثقته في هذا البائع الحاصل على لقب البائع الموثوق فلابد بإذن الله ان اكون على قدر هذه المسؤولية، وأتقدم بجزيل الشكر اولاً لعملائي لأنهم في الحقيقة سبب حصولي على لقب بائع موثوق بثقتهم في التعامل معي.

ما هي العقبات التي واجهتك في رحلتك مع العمل الحر عبر الإنترنت؟ وكيف تغلبت عليها؟

العقبات التي واجهتني في البداية هي وفرة المال فعند اختياري العمل كمسوق الكرتوني في مجال الاعلانات فكان لابد من توفر المال لشراء سيرفر ومواقع مميزة لعمل عليها اعلانات فاستطعت بعد عناء تجميع المبلغ المناسب لبدء مشروعي الصغير.

وايضاً من العقبات التي واجهتني في البداية هي الانتظار اقصد انتظار المشترى ان يشترى أي خدمة من خدماتي حتى على الاقل تحصيل ما أدفعه شهرياً من ايجار سيرفر ودومينات واعلانات للخدمات والحمد لله بفضل الله تم تجاوز هذه العقبة بمرور الوقت وجودة الخدمات وحسن التعامل مع المشترى الذي أصبح بعد ذلك زبون دائم.

يشتكي الكثير من الباعة في خمسات بخصوص مزايدة الكثيرين من البائعين على أسعارهم مما يجعلهم يبخسون أسعارهم، فبماذا تنصحهم؟

الحقيقة موقع خمسات هو من خلال اسمه عبارة عن بيع الخدمات المصغرة بخمسة دولار فلابد من الالتزام بذلك، وتم اتاحة إضافة تطويرات للخدمات بأسعار تصل الى مائتي دولار.

فاذا قام أحد الباعة وخصوصاً في مجالات معينة مثل التصميم او كتابة المقالات بوضع اسعار مخفضة او وضع عروض للطلبات بأسعار لا تتناسب مع كمية العمل فهذا من حق أي بائع ان يضع عرض سعري أقل وهذا يجعل المنافسة أكثر ولكن في حدود المعقول لان العروض الكبيرة بأسعار منخفضة تكون ايضاً جودتها منخفضة لأنها متعبة وتأخذ مجهوداً أكبر ومضاعفاً لذلك لا يستطيع الباعة بتحقيق متطلبات الجودة.

لذا أرجو من الباعة الجدد بأن تزن الأمور وزناً مناسباً فمن الممكن أن تحصل على العمل ولكن لانخفاض الجودة ستخسر زبوناً كان من الممكن ان يكون زبوناً دائماً لك ولخدماتك وبالتالي سيكون لك دخل ثابت من تعاملاتك المتراكمة معه.

ما هي الكلمة التي توجهها لمستخدمي الانترنت لتحفيزهم على خوض غمار العمل الحر عبر الإنترنت ؟

الكلمة المهمة للجاديين في الحياة هي ألا تضيع وقتك بدون فائدة لأنك مسؤول عن كل ثانية في حياتك، فمن الأجدر لك أن تقضي وقتك في شيء مفيد وذو جدوى حتى تشعر بأن لك هدف في هذه الحياة.

اقضي وقت للترفيه عبر وسائل التواصل الاجتماعي لساعات ولكن بجانب ذلك لابد ان تشغل وقتك الباقي في العمل فالعمل عبادة، وخصوصاً وأنت تعمل في العمل الذي تحبه وتتقنه وشغوف به وتحقق منه العائد المناسب لك ولأسرتك.

وختامًا أتوجه بالشكر الجزيل لخمسات خاصة لإتاحة هذه الفرصة لإثبات نفسي حراً وبدون قيود.