قبل سنوات كانت الشركات العملاقة تدفع مبالغ طائلة للقنوات الفضائية والمجلات والإذاعات والصحف لإدارة حملات تسويقية للترويج لمنتجاتها، وكان أصحاب المشاريع الصغيرة ذات الميزانيات المحدودة يجدون صعوبة في التسويق لمشاريعهم في تلك المنافذ الإعلامية الكبيرة، ولكن لحسن الحظ مع قدوم الإنترنت والتطور التكنولوجي المستمر أصبح بإمكان الشركات الصغيرة الوصول للعملاء بشكل مباشر، بأقل جهد وتكلفة، وتمكنت تلك الشركات من نيل فرصة التوسع والوصول إلى الجمهور من خلال العديد من الأدوات والمنصات، إذا كنت صاحب مشروع صغير، أو موقع أو تطبيق، لا شك أنك تحمل هم الترويج له، حان الوقت لتستفيد من الإنترنت بالشكل المناسب، إليك أفكارا بسيطة ستساعدك على التسويق لمشروعك مجانا والوصول إلى  قطاع واسع من جمهورك دون أن تدفع المال:

إذا لم تبدأ بالتدوين فأنت متأخر!

التدوين واحد من أنواع التسويق بالمحتوى الأوسع انتشارا، يساعد أصحاب الأعمال في بناء علاقات وطيدة مع العملاء وبناء الثقة وتحقيق المبيعات، يمنح موقعك فرصة أن يحتل محركات البحث بنسبة 434%، والآن بفضل التدوين بإمكانك أن تروج لمشروعك بشكل غير مباشر من خلال التسويق بالمحتوى، وأن تنافس الشركات الكبرى بتقديم محتوى مفيد وذو قيمة، في العادة يستغرق التسويق بالمحتوى وقتا ليحقق أهدافه ولكن عائداته المادية والمعنوية فيما بعد لا تقدر بثمن.

ما أهمية التدوين؟

  • يساعد في الحفاظ على تواجدك المستمر على الويب، وتعريف الجمهور بعلامتك التجارية.
  • التدفق المستمر للمحتوى الجديد (مع اختيار الكلمات المفتاحية المناسبة) يساعد في جذب زوار جدد لموقعك، ويثير اهتمام العملاء الحاليين.
  • يمكنك من خلال التدوين الترويج لمنتجاتك بشكل غير مباشر، الإجابة على أسئلة العملاء، وعرض كل جديد عن أعمالك وإنجازاتك وأخبارك.
  • قيمة المدونة كأداة تسويقية في القدرة على التفاعل مع القراء والعملاء، ومنحهم مساحة للتعبير.
  • يساعدك التدوين في تطوير علامتك التجارية والشخصية.

كيف تستخدم التدوين؟

  • قم بالتخطيط للمحتوى الذي ستنشره على المدونة، لضمان ملائمة ما ستنشره مع قيم مشروعك.
  • حدد عدد المحتوى الذي ستنشره والموضوعات التي ستعالجها، والتوقيت الذي ستنشر فيه.
  • تعمل المدونات التجارية بشكل أفضل عندما تستخدم جنبا إلى جنب مع أدوات التسويق الأخرى، بما في ذلك وسائل الإعلام الاجتماعي الأخرى لذلك في كل مرة تقوم بنشر محتوى قم بربطه بكل قنوات التواصل (خصوصا فيس بوك، لينكد إن، تويتر.. إلخ)، لتصل إلى عدد أكبر من الجمهور.
  • احرص على التنويع في طرح الموضوعات التي لها علاقة بخدماتك.
  • احرص على توفير تجربة تفاعلية للقراء من خلال السماح لهم بترك تعليقاتهم، أو مراجعاتهم حول المنتج أو الخدمة، لأن ردود الفعل الإيجابية تمنح الزوار ثقة للعملاء المتحملين الآخرين، بينما تمنحك ردود الفعل السلبية فرصا لتحسين أداءك والعمل على تقوية نقاط الضعف.
  • احرص على بناء مجتمع ديناميكي يتبادل المعلومات والحلول والتعليقات حول علامتك التجارية ومنتجاتك وخدماتك.
  • احرص على ألا تكون مدونتك من تلك المدونات التي لا تفعل شيئا سوى الترويج للخدمات أو المنتجات.

تفعيل دور شبكات التواصل الاجتماعي

من البداية كان المعتقد بأن شبكات التواصل هي وسيلة لكي يتواصل الأشخاص مع أقاربهم وأصدقائهم، ولكن دورها أصبح أوسع بكثير من ذلك، ومنحت العلامات التجارية فرصة للتواصل مع العملاء، والوصول للعملاء المحتملين والترويج للمنتجات، والإجابة على الأسئلة والاستفسارات (91% من العلامات التجارية لديها منصة أو أكثر من منصات التواصل الاجتماعي).

مع وجود 2.80 مليار مستخدم عالمي على وسائل الإعلام الاجتماعي عام 2017 يمكن بسهولة ومجانا أن تضم مشروعك لملايين العلامات التجارية الموجودة على شبكات التواصل، لتبدأ بالترويج لما تقدمه، بمحتوى فريد، يمكنك البدء إنشاء الحسابات لمشروعك حتى قبل إطلاقه.

أهمية شبكات التواصل لعلامتك التجارية

  • تساعدك في تعزيز علامتك التجارية أو منتجاتك/خدماتك.
  • توفّر مستوى مباشر للتفاعل مع الجمهور في أي منطقة في العالم.
  • سهلة الاستخدام وتمكنك من الوصول بسرعة لجمهورك المستهدف.
  • تمنحك فرصة لتخبر عملائك عن جديدك وعن خدماتك ومنتجاتك.
  • تساعدك في معرفة ما يعتقده الآخرون عما تقدمه.
  • مصدر مهم لجذب العملاء الجدد، وبناء علاقات أقوى بالعملاء الحالين.
  • العديد من أشكال وسائل الإعلام الاجتماعي مجانية للأعمال التجارية.

كيف تستخدم شبكات التواصل؟

  • ابدأ بإنشاء صفحة لمشروعك على فيس بوك، اختر (Facebook Business)، يمنحك الكثير من الميزات لتحقيق أهدافك التسويقية، إضافة إلى حساب على تويتر، وعلى لينكد إن، تعد المنصات الثلاث من أهم المنصات للتسويق، يمكنك إضافة حساب على منصة أخرى بحسب مجالك، فإذا كان مجالك الأزياء، أو المطاعم فإن حسابا على إنستغرام سيعتبر ضرورة.
  • اعثر على عملائك قم البحث عن الأشخاص الذين يتحدثون عن مواضيع مهمة بالنسبة لك ولعلامتك التجارية من خلال مجموعات النقاش، استخدام الهاشتاج، وطرح والإجابة على الأسئلة.
  • ركز على جودة المحتوى، لا يجب أن يكون ما تقدمه منسوخا، اصنع لنفسك أسلوبا خاصا في تقديم المحتوى الفريد.
  • استخدم المحتوى بالشكل الصحيح، انشر، نوّع، ابتكر، شارك، تفاعل، وقم بالرد على الأسئلة والاستفسارات مهما كانت.
  • احرص على بناء علاقات مع المؤثرين في مجال عملك على شبكات التواصل، كلما كان ما تقدمه ذو جودة عالية، كلما لفتّ انتباههم ليشرعوا في الحديث عنك على شبكاتهم.
  • استخدم المحتوى المرئي لأنه يمنحك محتواك جاذبية أكبر، وتتم مشاركته بمعدلات أكبر من أي محتوى آخر.
  • استخدم شبكات التواصل كأداة لمعالجة طلبات خدمة العملاء.
  • المحتوى الذي يفضله العملاء أكثر على شبكات التواصل هو: الصور، الفيديوهات، النصائح، الأسئلة، الصور المتحركة، كواليس نشاطك التجاري، الإحصاءات، الإنفوغرافيك..

سوّق بالقوائم البريدية

مازال بناء القوام البريدية وسيلة فعالة للتسويق المجاني للمشاريع، لأنه من الوسائل المتاحة للحصول على عملاء دون إنفاق المال، بالرغم من وجود مئات قنوات التواصل الحديثة وبرامج المحادثات وغيرها على الإنترنت إلا أن البريد الإلكتروني مازال يحتل مكانة هامة بين وسائل التواصل، إذا يتم إرسال 205 مليار بريد إلكتروني يوميا، ومن المرجح أن يرتفع العدد إلى 246 مليار يوميا عام 2019، لا بد من بناء استراتيجية قوية للتسويق بالبريد الإلكتروني، الآن أصبح ذلك أكثر فعالية من خلال دمجه مع الأتمتة.

 لتعرف المزيد عن الموضوع اقرأ: كل ما تريد معرفته عن دمج التّسويق بالبريد الإلكتروني مع الأتمتة

أهمية التسويق بالقوائم البريدية

  • يمكن للتسويق بالبريد الإلكتروني أن يكون مفيدا للتواصل الشخصي وبناء ولاء العملاء.
  • يوفر عليك الوقت والجهد في الحملات التسويقية.
  • يمكنك تغطية الكثير من المواضيع خلال إرسال رسائل البريد الإلكتروني مثل التسويق لمنتجاتك، أهم إنجازاتك، أهم ما ينشر من مقالات على مدونتك، طلب التغذية الراجعة من عملائك.. إلخ.
  • سهل وفعال ولا يكلف المال، يمكنك الوصول إلى عدد كبير من المستخدمين دون أن تدفع فلسا.
  • وسيلة فعالة لتثقيف العملاء وتعزيز وعيهم بعلامتك التجارية وإبقائهم على اطلاع بالمستجدات.
  • رسائل البريد الإلكتروني المصممة بشكل جيد تنتج معدلات تحويل أعلى، وتساعد في كسب عملاء جدد.

كيف تستخدم القوائم البريدية؟

  • انشر نموذج اشتراك على صفحتك الرئيسية في موقعك وأينما كان عملاؤك نشطون.
  • اجعل عملية التسجيل سهلة وسلسة، بحيث لا تأخذ من وقت العميل إلا بضع ثواني.
  • أخبر المشتركين ما الذي سيتوقعونه بتسجيلهم: أن يصلهم جديد مقالاتك، جديد منتجاتك، آخر الأخبار في مجال؟ وغيرها.
  • أرسل رسالة ترحيب حيوية، لتذكيرهم لم هم على قائمتك، واشكرهم على الاشتراك بها.
  • احرص على تصميم النشرة الإخبارية بشكل يتطابق مع قيم مشروعك، يجب أن تتطابق رسائلك الإلكترونية مع شكل بقية المحتوى الذي تنشره في كل مكان.
  • أرسل رسائل بعناوين جذابة لا يمكن مقاومتها، لتلفت انتباه العملاء وتدفعهم للدخول وقراءة الرسالة.
  • اجعل مضمون الرسائل جذاب بشكل يتطابق مع العنوان، صممه ليكون مريحا بصريا لهم، لا تضع النص دفعة واحدة قسمه إلى فقرات وضع عناوين فرعية.
  • أرسل الرسائل بانتظام، تخليك لعدة أشهر عن استخدام رسائل البريد الإلكتروني سيسمح للعملاء بنسيانك مع تدفق رسائل إلكترونية أخرى إلى بريدهم.
  • اجعل الرسائل قابلة للمشاركة بحيث يمكن للمستخدمين إعادة توجيهها لأصدقائهم.
  • أرسل الرسائل فقط إن كان لديك شيء جديد أو مهم لتقوله.
  • قم فقط بإرسال الرسائل للأشخاص الذين طلبوا على وجه التحديد أن يكونوا على قائمتك البريدية.
  • امنحهم خيار إلغاء التسجيل، لأنه سيطمئنهم إلى أنهم يملكون خيار استقبال رسائلك أو لا.

جِد مكانا لمشروعك على خرائط جوجل

إذا كنت صاحب مشروع على أرض الواقع فإن العملاء يقومون بالبحث عن الأنشطة التجارية المشابهة لمشروعك على موقع جوجل وستكون خسارة كبيرة لك ألا يكون مشروعك ضمن الأماكن التي تشير إليها خرائط جوجل، مهما كان مشروعك صغيرا (مقهى، مطعم، مكتب استشارات.. إلخ) يمكنك مجانا أن تجد له مكانا على خرائط جوجل، وأن تبني بطاقة معلومات تسمح للمستخدمين بالعثور عليك ومعرفة بياناتك، وأيضا مشاركة التعليقات مع باقي العملاء وتقييم نشاطك التجاري.

ستحتاج إلى خطوات بسيطة لتفعل ذلك:

  • فتح حساب على جوجل
  • إدخال المعلومات العامة (البلد، الهاتف..)
  • إدخال معلومات نشاطك التجاري (اسم النشاط التجاري ومعلومات الاتصال الأخرى)
  • تحديد المناطق التي تقدم فيها الخدمة.
  • تحديد ساعات العمل الخاصة بك
  • تحديد خيارات الدفع.
  • تحميل صور لنشاطك التجاري (شعار مشروعك التجاري، واجهة المحل، أو داخل المحل.. إلخ).
  • إضافة مقاطع فيديو.
  • إضافة تفاصيل ومزايا أخرى عن مشروعك.
  • ثم قم بتحسين ترتيب ظهور مشروعك على الخرائط.

احرص على أن تكون المعلومات دقيقة وواضحة وصحيحة، يجب أن يكون لديك عنوان فعلي يتم تلقي البريد فيه، سيصلك في غضون 2 إلى 3 أسابيع.

يمكنك أن تبدأ العملية من هنا.

سوّق مشروعك،  مدونتك أو موقعك على حسوب IO

إذا كنت تريد التسويق لموقعك أو مدونتك مجانا على الويب من خلال جذب عدد كبير من الزوار، للمحتوى الذي تعرضه على موقعك أو مدونتك فيمكنك ذلك من خلال منصة حسوبIO: وهو مجتمع عربي يُمكّن المستخدمين من طرح الموضوعات ومشاركة الروابط بغرض النقاش وتبادل الأفكار كذلك متابعة المجتمعات أو إنشاء مجتمعات جديدة في مجالات اهتماماتهم..

لتسوق لعملك على حسوب IO تحتاج إلى بضع خطوات:

  • اعرف ما هو المجتمع الذي يتناسب مع عملك (تطوير الويب، التدوين وصناعة المحتوى، التسويق الإلكتروني.. إلخ)، يمكنك المشاركة في باقي المجتمعات للنقاش، لكن التركيز على مجتمعك سيكون له فائدة أكبر.
  • شارك في النقاش وأجب على أسئلة المستخدمين حول كل ما يتعلق بمجال عملك، لا تبالغ في الترويج لمنتجاتك أو خدماتك فقط، قدّم دائما المحتوى الذي يساهم في حل مشاكل الأعضاء في مجال تخصصك.
  • بنشر مشاركات حقيقية في المجتمع، التعليق، وتقديم المحتوى المفيد سيكون لديك فرصة أكبر فيما بعد لكسب ثقة المستخدمين.
  • يمكنك إنشاء مجتمع خاص بمجال اهتمام مشروعك، أو جمهورك ومشاركة روابط المقالات والمحتوى الذي تنشره على مدونتك أو موقعك أو تحديثاتك وأخبار ما تطلقه من جديد المنتجات، ومشاركة كل ذلك باستمرار مع المستخدمين.
  • حافظ دائما على مستوى عالٍ من الجودة في محتوى موقعك ومدونتك، كي يعود المستخدمون دوما للاطلاع عليه.

استراتيجية التسويق المجاني تحتاج الكثير من الجهد والوقت والصبر، خصوصا إذا كنت لا تمتلك الميزانية الكافية للترويج لمشروعك، ما يعني أنك ستقوم بكل شيء بنفسك وينبغي أن تتعلم كيف تؤسس مشروعا ناشئا فريقه يتكون من شخص واحد.

أخبرنا، ما هي الأفكار المجانية الأخرى التي تستخدمها للترويج لمشروعك؟

الكاتب: منجية إبراهيم