لا تزال لقاءاتنا متجددة مع الباعة الموثوقين في خمسات، اليوم موعدنا مع قصة جديدة محفزة ومثيرة للبائع المميز والموثوق مصطفى محمد العشي  32 عام، سوري الجنسية، حاصل على ماستر علوم الويب بدأت مع خمسات والعمل كمستقل منذ ست سنوات تقريبا وعن طريق الصدفة، دعونا نتعرف أكثر على صاحب قصتنا اليوم وعن رحلته في خمسات حتى أصبح بائعًا موثوقًا.

كُنت في احدى زياراتي لموقع كتب وكان هنالك بانر اعلاني لخمسات ومن باب الفضول سجلت في الموقع وبدأت المشوار، بعد إضافة الخدمة الأولى تم رفضها بسبب أنى لم أُحسن صياغتها حسب شروط الموقع، هذه أحد الأخطاء التي يرتكبها الكثير منا، بعدها أضفت الخدمة الأولى وتم تفعيلها، وبعد شهرين أتى أول طلب لخدماتي بعد أن كنت نشيطًا جدًا في مجتمع خمسات حتى أكاد لا أفارق الموقع بعد وقبل النوم وبعد الطعام وقبل الخروج وبعد العودة الى المنزل.

من هنا كانت الخطوات الأولى بإتمام مبيع مئة خدمة، ثم استلام الارباح لأول مرة بعد طريق طويل وشاق وكان شعور لا يوصف ساعتها.

ما هي العقبات التي واجهتك في رحلتك مع العمل الحر عبر الإنترنت خصوصًا في ظل الأحداث السورية؟

أحد أهم الأسباب التي جعلتني أتجه إلى العمل الحر هو الأوضاع السيئة لدينا وخاصة أن الأعمال التجارية قليلة، في ظل وضع معيشي أصبح مكلف جدًا، كما أن قطع الكهرباء والإنترنت ساهم في وجود عدة مشاكل لدينا لكن الحمد لله تغلبنا عليها من خلال شراء مصادر بديلة كالبطاريات والخطوط 3G طبعا تكاليف هذه الأمور كبيرة، لكني أصبحت أقتطع جزءًا من الإيرادات الخاصة بي من العمل الحر لحل هذه المشاكل وأذكر أن أول بطارية اشتريتها كانت من ثاني رصيد لي سحبته من خمسات.

بصراحة الصعوبات كثيرة لكن بالجد والعمل والبحث يتم التغلب عليها، أحدها مسألة سحب الأرباح خصوصًا في بلد كسوريا وتم حل هذه المعضلة من خلال عدة طرق بديلة والحمد لله من خلال أحد الاقارب أو من خلال وسيط.

ما هي نوعية الخدمات التي تقدمها ونسب الإقبال عليها؟

أسعى دائما لأن تكون الخدمات شبه حصرية وغير موجودة ومختصة فهذه الطريقة أثبتت جدارتها فأنا الآن أُقدم عدة خدمات تقتصر في مجال تصميم المواقع وخاصة مواقع الووردبريس، وخدمة إنشاء البرامج الأكسس، وقمت بتجهيز حزمة برمجية لبيعها كمنتج إلكتروني ولاقت رواجًا كبيرًا وخاصةً على موقع أسناد سابقًا، إلى جانب خدمات التدريب من خلال سكايب على الاكسس وICDL ومن جديد تم تفعيل خدمتين في مجال تدريب وتطوير الموقع.

يواجه المستقلين عادة مشكلات في الموازنة بين العمل والحياة، والإنتاجية وإدارة الوقت، كيف واجهت ذلك؟

صحيح وهذا سؤال مهم للغاية فالعمل من المنزل له سلبيات كما له إيجابيات، فمثلا الضيوف والأولاد وأعباء المنزل وغيرها كلها معوقات للعمل من المنزل لكن مع الوقت الضيوف يتفهمون الموضوع، ويكون هناك مواعيد مرتبة، كما أن موضوع البيت وأعبائه ينتهي بتنظيم الوقت وتخصيص أوقات للمنزل وللعمل و للأولاد فالتنظيم وكتابة الاهداف والمهام اليومية والاسبوعية تؤدي للموازنة بين العمل والحياة.

ما هي أهم الأسباب التي جعلتك تحصل على حساب بائع موثوق؟

اعتقد أن حسن المعاملة مع المشترين وإتقان العمل والإلتزام في الموقع، وخلو ملفي الشخصي على الموقع من المشاكل كلها تلعب دور في الحصول على هذه الرتبة، أيضا قاربت الوصول الى الألف خدمة والكل كان راض عن خدماتي وأقدم النصح لمن يريد وأساعد الناس على البدء في هذه الرحلة الممتعة.

ما هو الأسلوب الذي تتبعه في تسعير خدماتك؟

هنالك الكثير من الباعة وخاصة الجدد الذين يسعون لإثبات أنفسهم بالمزايدة في الأسعار على غيرهم، وهذا بتصوري مشكلة فالتنافس مطلوب ولكن إلى حد معين، ويجب التركيز على الجودة أيضا مع السعر بدون مبالغة بحيث تعبر الأسعار فعلًا عن القيمة المضافة للعميل.

هل لديك نصائح للباعة الآخرين في خمسات بناء على تجربتك؟

الصبر ثم الصبر ثم الصبر وصدق الشاعر: “لن تنال المجد حتى تلعق الصبرا ” فخمسات مثل الأرض بقدر ما تعطيه من حب العمل يعطيك ثماره وحافظ دوما على ملازمة المجتمع والسيرة الطيبة فهذه رأسمالك هنا.

السمعة الطيبة والتقييمات هي أولى النصائح للتسويق لنفسك لذا احرص على أن يكون عملك متقنًا دون مشاكل لتأخذ تقييمات عالية كما أن لمواقع التواصل الإجتماعي أهمية كبيرة في التسويق لخدماتك خارج خمسات فلا تهملها وخاصة من خلال تقديم محتوى او دروس مجانية لمتابعيك عليها.

هل يمكن أن نتعرف على خطتك بعد حصولك على لقب بائع موثوق؟

بالإضافة الى التقدم بخمسات ومستقل أسير على خط متوازِ في مشروع لتقديم الخدمات والتدريب على العمل الحر لكل أبناء بلدي وخاصة في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها بلدي الحبيب سوريا الذي أدعو الله بأن يعم فيه الأمان ولكل البلاد العربية.

ما الكلمة التي توجهها لمستخدمي الإنترنت لتحفيزهم على خوض غمار العمل الحر؟

دائما أنصح الشباب أن الإنترنت لم يُخلق للترفيه فقط وضياع الوقت الذي ستُسأل عليه أمام الله لذا فالتوجه إلى العمل الحر، واستخدام  الإنترنت في أمور مفيدة، والتركيز على هدف معين أو التدريب من خلال الأكاديميات المنتشرة على الانترنت ومنها أكاديمية حسوب لا يجعل لأي احد عذر ألا يتعلم ويعمل، فأنا اذكر قبل ان أدخل خمسات والبدء في العمل الحر بشهر كنت قد قدمت طلب لالغاء الانترنت لدي لأنه لم يعد لدي عمل عليه بعد إنهاء الدراسة وكان مصدر لضياع الوقت وبعدها تعرفت على خمسات وسحبت الطلب.

ختامًا، شكرًا خمسات شكرًا مستقل شكرًا حسوب لأنها جمعتنا مع إخوة (أصدقاء) من جميع البلاد العربية ولم يكن الأمر مجرد مكان للعمل ولتطوير الويب العربي وتشغيل الشباب بل في بناء العلاقات وتشارك المعرفة والخبرات والمهارات لتغيير واقعنا العربي.