يعتبر العمل من المنزل بالنسبة للكثيرين فرصة مثالية للاستقلال والحصول على ساعات عمل أكثر مرونة، ولكن اتخاذ قرار العمل من المنزل مع عدم تحضير بيئة عمل مريحة وملائمة، لكي تحافظ على إنتاجيتك وصحتك في الوقت ذاته، قد يسبب لك الكثير من المتاعب الصحية والنفسية، فإحدى الدراسات كشفت عن أن الأشخاص الذين يعملون من المنزل يميلون للعمل أكثر، والبقاء ساعات أطول على أجهزة الكومبيوتر من زملائهم الذين يعملون في المكاتب التقليدية في الشركات، وليس غريبا أن ذلك واحد من أسباب إنتاجيتهم الكبيرة، ولكن بالمقابل يُعدّ الجلوس طويلا أمام جهاز الكومبيوتر من الأسباب الرئيسية لبعض المشاكل الصحية التي قد يعاني منها المستقلون.

إليك بعضا من أهم تلك المشاكل الصحية والنفسية التي قد تواجهك أثناء عملك من المنزل وكيفية الوقاية منها: