خوض معركة ضد المعوقات يجعلك تكسب الحرب في النهاية، البعض يُحوّل كل الظروف الصعبة إلى فرص أكبر للنمو والتقدم، هكذا كان علاء الدين حمامي، وقف في وجه كل العوائق التي أفرزتها الحرب الدائرة في سوريا، انضم إلى خمسات، طوّر نفسه وحقق الأرباح التي مكنته من الاستثمار في عديدٍ من المشاريع من خلال بيع الخدمات لأزيد من 600 عميل عبر خمسات، التقينا به في هذا الحوار لكي يشارك خبراته ويحكي تجاربه للباعة والمستقلين في العالم العربي.

*هل يمكن أن تحدثنا عن نفسك ونبذة عنك في البداية
علاء الدين حمامي من مواليد حلب خريج كيمياء تطبيقية أعمل في مجال تطوير المواقع الإلكترونية منذ عام 2003 .
*كيف كانت بدايتك مع خمسات، وكيف تعرفت على الموقع؟
تعرفت على خمسات عن طريق أحد المنتديات التطويرية (ترايدنت) وقمت بالتسجيل من باب الفضول لا أكثر ومن باب التجربة قمت بإضافة خدمة و نسيت الموقع بشكل كامل، في أحد الأيام فوجئت برسالة على البريد الإلكتروني تُعْلمني بطلب خدمتي وبالفعل قمت بتنفيذها والحصول على أول خمس دولارات .

*ما هي أهم الصعوبات التي واجهتك في البداية وكيف تغلبت عليها؟
المصاعب التي واجهتني في خمسات سأخلصها بشقين :
1- ضعف الإنترنت وتقطعه في مدينتي حلب بحكم الحرب الدائرة في بلدي مما كان سببا في الابتعاد عن المنافسة فالمشترين يهتمون بسرعة الإنجاز … بالنسبة لي كان أمامي حل وحيد وهو زيادة مدة التنفيذ لتجنب الوقوع بالحرج مع المشترين وفي حال توفر الإنترنت أقوم بالتنفيذ بسرعة.
2- مشكلة استلام الأرباح فكما هو معروف لديكم سورية عليها حظر من قبل باي بال وباقي الشركات فكان الحل عن طريق القيام بالتحويل عن طريق وسطاء في دول أخرى.. وأعتقد أن مشكلة سحب الأرباح لها حل على الرغم من صعوبتها ويا حبذا لو كان هناك وكيل لخمسات في داخل الجمهورية العربية السورية فهذا سوف يساعد على زيادة استخدامه
*ما هي نوعية الخدمات التي تقدمها ونسبة الإقبال عليها؟
في الحقيقة أقدم العديد من الخدمات من بناء مواقع إلكترونية بالإضافة للتسويق الالكتروني على مواقع متعددة أقوم بإدارتها بالإضافة للخدمات المالية والتي تشهد رواجا كبيرا بحكم عدم وجود طرق سحب في سورية

*ما هي أهم الدروس التي تعلمتها خلال رحلتك مع العمل الحر والخدمات المصغرة؟
لعل أهم درس يمكن أن نحصل عليه في العمل الحر هو تطوير الإمكانيات لأنه من غير الممكن أن تبقى عند مستوى معين لأنك سوف تجد نفسك خارج السوق وبسرعة كبيرة وأيضا العمل الحر يعطيك مجالا للإبداع والاختراع.
*هل واجهتك بعض المواقف الصعبة، المضحكة، أو الغريبة من الجيران أو الأهل بسبب عملك على الإنترنت؟
في بدايات عملي على الإنترنت تعرضت لانتقادات كبيرة من قبل الأهل وبأن الانترنت لا يمكنه أن يكون وسيلة عمل أما الآن أعتقد أنه أصبح وسيلة حياة كريمة.
*هل تطمح للحصول على لقب بائع موثوق؟
في الحقيقة لقب بائع موثوق الكل يسعى إليه،  وفي حال حصولي على هذا اللقب سأعمل على زيادة جودة الخدمات.

* برأيك كيف تتحقق أسباب النجاح في العمل الحر؟
النجاح له عوامل عديدة من أهمها الالتزام بالوقت و التعامل الجيد مع العملاء وتلبية خدماتهم بجودة عالية بما يضمن كسبهم كعميل دائم يعيد شراء خدماتك

*كيف ترى مستقبل العمل الحر في العالم العربي؟
العمل الحر في العالم العربي في تطور مستمر والأفراد والشركات أصبحوا يفضلون التعامل مع المستقلين على التعامل مع شركات قائمة.

*ما هي أهدافك المستقبلية؟ وما هي قيمة الأرباح التي تطمح وتخطط لتحقيقها في المستقبل القريب؟
الوصول إلى أكثر من ألف عميل وتجاوز عتبة 2500 خدمة مباعة، وأطمح لتحقيق 10 آلاف دولار.

*هل هناك أحلام استطعت تحقيقها بعد حصولك على أرباحك من خمسات؟
في الحقيقة بعد حصولي على أرباح من خمسات قمت باستثمارها في مشاريع جديدة بالإضافة لشراء العديد من المستلزمات كجهاز حاسوب حديث  وموبايل و النية في شراء سيارة قريبا إن شاء الله

*حدثنا عن التغيير الذي أحدثه موقع خمسات في حياتك وأسلوب عملك وتعاملك؟
خمسات كان فرصة جديدة للكسب المشروع الحلال في ظروف صعبة مرت بها سورية ومدينتي حلب بشكل خاص.. خمسات أعطاني الدافع لإنجاز الأعمال ضمن وقت محدد أقوم بتحديده وهو عبارة عن سباق يجب أن تفوز فيه كل مرة لتضمن المشاركة في سباقات أخرى.

*بعد أن جربت العمل الحر هل يمكن أن تعود للعمل التقليدي؟ (في مكاتب الشركات)
ربما حسب الظروف التي سوف تحدث لكني أفضل العمل الحر بشكل كامل  لما فيه من حرية وإبداع.